أدان نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الثلاثاء قرار “إسرائيل” إقامة 1600 وحدة سكنية جديدة في القدس قائلاً “إن المخطط يقوض الثقة ويتعارض مع المباحثات البناءة التي أجراها في تل أبيب”، في الوقت الذي وصفت فيه السلطة الفلسطينية الخطوة الإسرائيلية بأنها خطيرة ستؤدي إلى تعطيل المفاوضات وإفشال الجهود الأمريكية قبيل أن تبدأ.

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم البيت الأبيض إن تزامن إعلان الخطة بشأن بناء الوحدات السكنية الجديدة مع زيارة بايدن أمر غير مفيد، وهو ما استنكره، الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بدوره مكرراً موقفه بشأن عدم شرعية المستوطنات بمقتضى القانون الدولي وتعارض النشاط الاستيطاني مع التزامات “إسرائيل” المنصوص عليها في “خارطة الطريق”.