أدان منتدى الكرامة لحقوق الإنسان اعتداء السلطات المغربية على بعض قيادات وأعضاء جماعة العدل والإحسان الذين حضروا للمشاركة في الوقفة المركزية بالرباط يوم الجمعة 26 فبراير، للتنديد بقرار الكيان الصهيوني ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح للـ”التراث الإسرائيلي”.

وقال المنتدى، في بلاغ له صدر يوم 2 مارس 2010، “تابع منتدى الكرامة بقلق شديد الاعتداء الذي تعرض له مجموعة من أعضاء جماعة العدل والإحسان مساء يوم الجمعة 26 فبراير المنصرم بساحة البريد بالرباط على إثر تنظيمهم لوقفة سلمية احتجاجية على ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال للتراث اليهودي”.

وأضاف البلاغ “ومنتدى الكرامة إذ يندد بهذه الممارسات يسجل أن المنع الذي استهدف هذه الوقفة السلمية وما تلاه من ضرب مبرح للمواطنين من قبل القوات العمومية يمثل مسا بسلامتهم البدنية، واعتداء صارخا على حقهم في التجمهر والذي لا يمكن بأي حال من الوجوه المس به إلا إذا كان مسلحا أو مس بالأمن العمومي ويتم ذلك وفق المسطر القانونية”.