انتقدت السلطات الإيرانية المدير العام الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية “يوكيا أمانو” بشأن تصريحاته عن البرنامج النووي الإيراني، وذلك في وقت تباينت فيه مواقف موسكو وبكين بشأن فرض عقوبات جديدة على طهران بشأن ذلك البرنامج.

وقال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي إنه كان من المنتظر أن يتخذ أمانو، الذي تولى مهامه في الأول من ديسمبر موقفا غير منحاز من البرنامج النووي الإيراني، لكن العكس هو ما حصل.

كما هاجم مسؤولون إيرانيون في وقت سابق أمانو ووصفوه بأنه “دمية في أيدي خصوم إيران”، وذلك عندما أعد تقريرا في 18 فبراير أكد فيه أن الوكالة تشتبه بأن إيران تتلمس في الوقت الحاضر أنشطة لها صلة بتطوير أسلحة نووية.

وقال المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي إن معلومات الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن البرنامج النووي الإيراني تأتي من عدد من وكالات الاستخبارات في دول الغرب.