في الوقت الذي يستغيث فيه “الحرم الإبراهيمي” أمة الإسلام وقادتها لتخليصه من التهويد.. وفي مرحلة تاريخية حساسة ومفصلية في مصير القدس ومسار القضية الفلسطينية.. وحين كان يتوقع الجميع أن تبادر النظم السياسية الحاكمة لاتخاذ مبادرات شكلية على الأقل من إصدار للبيانات والمواقف وعقد للقمم والمؤتمرات..

في هذا الوقت والسياق، لم يكتف النظام السياسي المغربي بالصمت ولا بالتعامي عما يقع في أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، بل أبى إلا أن ينحاز، ضدا على إرادة الأمة وموقف الشعب المغربي، إلى قمع التضامن مع الحرم الإبراهيمي ومنع التنديد بالاستيلاء الصهيوني لمسجد بلال بن رباح.. نعم وقفت السلطة المركزية المغربية، فاقدة آخر مسحة من كرامة العروبة وعزة الإسلام وذرة الإنسانية، لتمنع الوقفة المركزية التضامنية يوم الجمعة الماضي بالرباط، ولتقمع كل من اقترب من المكان وعلى رأسهم قيادات جماعة العدل والإحسان.

صَمَم يصيب آذان النظام الحاكم حين يعلو نداء النصرة من أرض الإسراء والمعراج.. مقابل سلطوية واستبداد يصاحب حركته وسلوكه في التعاطي مع الحراك الشعبي والمدني والسياسي التضامني.. وبين هذا وذاك استقبال بالأحضان والقبلات لقادة الكيان الصهيوني مجرمي الحرب، وتطبيع سياسي واقتصادي وثقافي يسقط عن الحاكمين لبوس “النفاق السياسي” ليكشف عورات السوء والخزي والهوان.

كل ذلك يجعلنا نعيد، وبجدبة، طرح سؤال الأستاذ محمد حمداوي، ممثل المؤتمر الإسلامي بالمغرب وعضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، لصالح من تعمل هذه السلطة؟!!.

فيما يلي زوار موقعنا الأفاضل تغطية خاصة (أخبار، بيانات، تقارير، وتحليلات) للحدثين الخطيرين “ضم الكيان الصهيوني للحرم الإبراهيمي” و”قمع النظام السياسي المغربي للمتضامنين مع الحرم”.

احتجاجا على ضم “الحرم الإبراهيمي للتراث اليهودي”.. إضراب شامل في الخليلفعاليات المؤتمرات الثلاث تدعو إلى وقفة وطنيةوقفة وطنية مركزية بالرباط يوم الجمعةضدا على مشاعر الأمة.. السلطات المغربية تمنع وقفة تنديدية بضم الحرم الإبراهيميمنع تعسفي بالرباط لوقفة تنديدية بالكيان الصهيوني…الأستاذان حمداوي وبلكبير يفضحان خلفية السلطة في منع وقفة الرباطذ. فتحي: دَمُنا ليس أغلى من دِماء الفلسطينيينإصابات بليغة في صفوف قياديين في جماعة العدل والإحسان والهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الهيئة الحقوقية تدين المنع الوحشي لوقفة الرباطمن يفضح المندسين بين أظهرناهمسات في أذن حُرَّاس الحظيرةحين تفقد السلطة البوصلةهيئة النصرة: لا لتهويد بقاعنا المقدسةمواجهات في باحة الحرم الإبراهيمييوم غضب فلسطيني من أجل الحرم الإبراهيميإضراب شامل بالخليل ومواجهات مع قوات الاحتلالهنية يدعو إلى انتفاضة شعبية