قال الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية في “منظمة المؤتمر الإسلامي” خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر الأمانة العامة للمنظمة في جدة أمس: “إن المؤتمر الدولي للمانحين لتنمية وإعمار دارفور المقرر عقده في مصر في 21 مارس الجاري، يهدف إلى جمع تعهدات بنحو بليوني دولار أميركي لإقامة مشاريع تنموية في الإقليم”.

وأشار إلى أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر وضعت خطة تمويلية شاملة، تأخذ في الحسبان آلية المتابعة المطلوبة لتوظيف وتشغيل الأموال المقدمة لدارفور. وأكد أن عدم انضمام بعض الفصائل إلى المفاوضات مع الخرطوم لن يؤثر في خطط الإعمار.

وأضاف: “لا يمكننا أن نوقف عملية تنموية كبيرة بهذا الحجم لأن البعض ما زال يحمل السلاح، فالمؤتمر ينعقد لتلبية حاجة مئات الآلاف من المدنيين النازحين في دارفور”.