بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه

جماعة العدل والإحسان

واد زم

بيان إلى الرأي العام

في ظل سياسة التطبيع والسكوت والتأمر التي ينهجها أعداء الأمة ضد إخواننا في فلسطين. وأمام مرأى ومسمع العالم. لازال العدو الصهيوني الغاشم متماديا في استفزازاته الهمجية لمشاعر المسلمين بالاحتلال والهدم والقتل وتهويد المقدسات الإسلامية لتطال أياديه الخبيثة هذه المرة الحرم الإبراهيمي.

وفي أيام الاحتفال بذكرى مولد خير البرية صلى الله عليه وسلم، ووعيا منها بخطورة الموقف وضرورة النصرة لإخواننا في فلسطين تعلن جماعة العدل والإحسان بوادي زم أمام الرأي العام ما يلي:

1- وقوفها الدائم مع إخواننا في فلسطين أرض الإسراء والمعراج.

2- استنكارها الشديد لسياسة الطمس والتهويد للمقدسات الإسلامية في فلسطين.

3- دعوتها كافة القوى الحية في الدول العربية والإسلامية إلى اتخاذ مواقف مسؤولة.

4- تحميلها المسؤولية للصمت العربي الرسمي مما يعانيه إخواننا في فلسطين من تضييق وحصار.

5- تثمينها للصمود الفلسطيني ضد كافة أشكال القمع والاستنكار.

6- مناشدة كافة الأحرار إلى الوقوف في وجه الظلم والاستبداد أين ما كان مصدره.

ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيزجماعة العدل والإحسان بوادي زم

وحرر في 26 فبرير 2010م

الموافق 11 ربيع الأول 1431هـ