دعا إسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة إلى انتفاضة شعبية فلسطينية لمواجهة القرار الصهيوني، وقال خلال اعتصام نظمه المجلس التشريعي أمام مقره في غزة احتجاجاً إن “القرار الصهيوني يحتاج لرد عملي في الضفة بأن ينتفض الشعب وأن يكسر كل قيد في مواجهة الاحتلال”.

وشدد هنية على ضرورة “وقف” المفاوضات والتنسيق الأمني مع الاحتلال.

وقد عمّ إضراب شامل بيت لحم جنوب الضفة الغربية، احتجاجاً على قرار حكومة الاحتلال بضم الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، ومسجد بلال بن رباح في بيت لحم إلى التراث اليهودي العالمي.

كما تجددت أمس المواجهات في العديد من أحياء القدس المحتلة واندلعت الاشتباكات بين طلبة مدارس مخيم شعفاط وسط القدس وجنود وشرطة الاحتلال، أشعل خلالها الطلبة الإطارات المطاطية وقذفوا عناصر الجنود والشرطة بالحجارة والزجاجات الفارغة، فيما يطلق الجنود القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المُسيّلة للدموع والرصاص الحي والمطاطي باتجاه الطلبة، كما أُغلق الحاجز العسكري الموجود على مدخل مخيم شعفاط أمام حركة السيارات والمواطنين، فضلاً عن استقدام تعزيزات عسكرية وشرطية إلى المنطقة.