اعتقلت أجهزة الأمن المصرية مساء الخميس 18-2-2010 الدكتور أسامة نصر، عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين، و11 من قيادات الجماعة في البحيرة أثناء وجودهم بمنزل الدكتور محمود الغندور بمدينة دمنهور، في ثاني حملة كبيرة ضد الجماعة في أقل من أسبوعين.

وقال الموقع الإعلامي الرسمي للجماعة على الإنترنت “إخوان أون لاين.نت” إن جهاز مباحث أمن الدولة قام بتفتيش منازل المعتقلين.

ونقل الموقع عن المحامي الإخواني سامح بكر قوله إن أجهزة الأمن اصطحبت المعتقلين إلى مقر جهاز مباحث أمن الدولة بدمنهور، عاصمة محافظة البحيرة (175 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة القاهرة)، بعد أن داهمت منزل الدكتور محمود الغندور بسيارة إسعاف “بغرض التمويه”، بحسب المحامي.

ويعتبر نصر هو خامس عضو في مكتب الإرشاد الجديد يتم اعتقاله، وذلك بعد أقل من أسبوعين من حملة أمنية مماثلة شنتها الأجهزة الأمنية المصرية فجر الإثنين 8-2-2010 نالت 18 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين في مكتب الإرشاد والمحافظات.

وكان في مقدمة المعتقلين أربعة من مكتب الإرشاد، وهم الدكتور محمود عزت أحد نواب المرشد العام للجماعة، وعضوا مكتب الإرشاد الدكتور عصام العريان، والدكتور عبد الرحمن البر، والدكتور محيي الدين حامد.