في سياق دعوات مقاومة التطبيع المتكررة لمجموعة من القوى الإسلامية والوطنية في المغرب، والتي كان آخرها دعوة جماعة العدل والإحسان لوضع قائمة سوداء بأسماء المطبعين وأخرى للبضائع الصهيونية، تم الإعلان أمس عن إنشاء “المرصد المغربي لمقاومة التطبيع” بهدف فضح ومقاومة خطوات التطبيع مع “إسرائيل”.

وكشف منسق مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين خالد السفياني في تصريح صحفي أنه سيتم أيضا تنظيم مؤتمر شعبي في المغرب بشأن التطبيع.

وأضاف أن هذا المؤتمر الذي لم يحدد موعده بعد، سيعقد “بالاستشارة مع كل مكونات المجموعة” التي تضم عددا من ممثليات المجتمع المغربي.

وفي نفس الإطار طالبت المجموعة بتشكيل “هيئة عالمية لمحاكمة مجرمي الحرب الأميركيين والبريطانيين عن جرائمهم في العراق، على غرار ما هو حاصل بالنسبة للمجرمين الصهاينة”.

يذكر أن مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين سبق لها أن نظمت العديد من المظاهرات في مناسبات عدة للتضامن مع العراق وفلسطين.