6   +   5   =  

دعت زوجة زعيم المعارضة الإيرانية مهدي كروبي المرشد الأعلى للجمهوريّة الإسلامية إلى التحرّك ضد من اتهمتهم “بتعذيب” ابنها ومتظاهرين آخرين اعتقلوا بمناسبة الذكرى الحادية والثلاثين للثورة الإسلامية في 11 فبراير.

فاطمة كروبي، وفي كتاب مفتوح إلى المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي نشرها الموقع الالكتروني لزوجها، أكدت أنّ ابنها علي اعتقل في الحادي عشر من فبراير و”عذب”، وأضافت أنّ “اعتقال علي كان بمثابة انتصار لتلك المجموعة التي عذبته لتخويف الموقوفين الآخرين”.

وحثت المرشد الأعلى على “درس وضع أبناء هذا البلد ولاسيّما الشباب الذين اعتقلوا في الآونة الأخيرة”، وناشدته بأن “يأمر الهيئات القضائية بملاحقة مدبري أعمال التعذيب في مراكز الاعتقال”. ولفتت إلى أنّه “عندما صدر أمر إطلاق سراح ابني قال له الضابط الذي عذبه: لو بقيت 24 ساعة لأعدتك جثة هامدة”.