كُشف، أمس، عن تشققات خطيرة وكبيرة في المُصلى المرواني بالمسجد الأقصى المبارك، يُعتقد أنها نتيجة لحفريات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة والمتشعبة أسفل وتحت المُصلى من جهته الجنوبية على وجه الخصوص.

وتُبين صور تم التقاطها أمس بأن التشققات تتركز في الأعمدة والواجهات التي يقوم عليها بنيان المُصلى.

يُذكر أن سلطات الاحتلال تمنع دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس التي تشرف على إدارة شؤون المسجد الأقصى من أعمال الصيانة والترميم لسطح المُصلى المرواني، وتقوم الدائرة بأعمال صيانة محدودة من داخل المُصلى، لكن يبقى الخطر قائما ويُنذر بالتوسع في حال استمرت الحفريات أسفله.