قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أن إيران قادرة على إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة “أكثر من 80%” لكنها لن تفعل، مؤكدا أن بلاده “ستضاعف إنتاجها قريبا ثلاث مرات” من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.5%.

جاء ذلك في الخطاب الذي ألقاه أمس الخميس بمناسبة الذكرى الحادية والثلاثين لقيام الثورة أمام تجمع ضم عشرات الآلاف.

وأكد نجاد أيضا أن إيران أنتجت الشحنة الأولى من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% في مصنع نطنز بعد 48 ساعة من بدء هذا الإنتاج الذي أثار أزمة مع القوى العظمى. وتساءل “لماذا يعتقدون أن نسبة 20% تطرح مشكلة؟”، وأضاف “لدينا حاليا القدرة على تخصيب اليورانيوم بأكثر من نسبة 20% وحتى أكثر من 80%، لكننا لن نفعل لأننا لسنا في حاجة إلى ذلك”، مجددا تأكيده على أن الأنشطة النووية التي تقوم بها بلاده ليست بهدف إنتاج قنبلة نووية، وقال “إذا أردنا أن نصنع قنبلة نووية.. فلدينا الشجاعة الكافية لإعلان ذلك”.

من جهة أخرى، أعلن نجاد أن إيران “ستضاعف قريبا إنتاجها ثلاث مرات” من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.5%.

وأعلن الرئيس الإيراني أن بلاده ستكون في السنوات الخمس المقبلة القوة الثانية عشرة في العالم اقتصاديا.

واتهم نجاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بأنه “يضيع الفرص ويخدم إسرائيل” الراغبة في مهاجمة إيران. كما شن هجوما عنيفا على الكيان الصهيوني، متوقعا لها من جديد “انهيارا قريبا”.