أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الوزيرة هيلاري كلينتون ستزور قطر والسعودية من 13 إلى 16 فبراير، في إطار الجهود المبذولة لتوطيد العلاقات مع العالم الإسلامي وإحياء عملية السلام “الإسرائيلية” العربية ومعالجة المسائل الأمنية.

وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي أن الوزيرة ستشارك الأحد في الدوحة في المنتدى العالمي للإسلام والولايات المتحدة، وبعد ذلك تتوجه إلى الرياض في 15 و16 فبراير.

ولم يكشف كراولي أي تفاصيل عن محادثات الوزيرة في البلدين، غير أنه من المتوقع أن تبحث في السعودية عملية السلام وسبل الحد من طموحات إيران النووية ومخاطر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يتخذ مقرا له في اليمن المجاورة.