أظهر استطلاع أمريكي أجرته هيئة بحثية أمريكية في 25 دولة أن حركة المقاومة الإسلامية حماس تحظى بشعبية داخل الدول العربية، وخاصةً مصر، أكثر من شعبيتها في الأراضي الفلسطينية نفسها؛ الأمر الذي يتكرَّر مع حزب الله اللبناني الذي زادت شعبيته في مصر عنها في لبنان.

هذا وكشفت نتائج استطلاع أجرته مؤسسة “بيو” الأمريكية الشهيرة عن الاتجاهات العالمية في العالم أظهر أنه بعد مرور أربع سنوات على “الحسم العسكري” لحماس في قطاع غزة في العام 2007م؛ فقد ازدادت نسبة المؤيدين لحماس في مصر بمقدار 10 نقاط كاملة لتجاوز أكثر من نصف المصريين 52% مقابل 44% فقط من الفلسطينيين أبدَوا تأييدهم لحماس.

ولم تختلف نسبة المصريين المؤيدين لحزب الله كثيرًا، فعلى الرغم من أن أغلبية المصريين 57% أبدَوا عدم تأييدهم للحزب اللبناني فإن نسبة المؤيدين له 43%، والتي بلغت أربعة تقريبًا من بين كل عشرة من مصريين مشاركين في الاستطلاع، هذه النسبة تفوق بالمقارنة نسبة المؤيدين للحزب في لبنان؛ حيث أبدى ثلثهم فقط تقريبًا 35% تأييدهم للحزب.

كما ونالت حماس بشكل عام معدلات تأييد إيجابية نسبيًّا؛ حيث كان الأردنيون 56% الأكثر تأييدًا لها، ثم المصريون بنسبة تأييد بلغت 52%، والفلسطينيون بنسبة تأييد بلغت 44% واللبنانيون بنسبة 35%

وكان الفلسطينيون 61% الأكثر تأييدًا لحزب الله اللبناني قبل الأردنيين 51%، والمصريون 43%، واللبنانيون 35%.

جدير بالذكر أن الدول الإسلامية المستطلعة آراء شعبوها هي مصر والأردن والأراضي الفلسطينية ولبنان ونيجيريا وباكستان واندونيسيا وتركيا.