أكد الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أن الأيام القادمة ستشهد إجراءات على الأرض لكسر الجمود بين حركتَيْ “حماس” و”فتح”، لافتًا إلى حرص حركته على إنجاز المصالحة الفلسطينية.

وقال رضوان، في تصريحٍ صحفيٍّ مكتوبٍ مساء الخميس: “إن وفدًا من الحركة التقى مساء الخميس الدكتور نبيل شعت عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” في منزل رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية”، واصفًا اللقاء بأنه “كان إيجابيًّا ويمهِّد لتعزيز جسور الثقة بين الحركتَيْن”.

وأضاف رضوان أنه “تم التباحث خلال اللقاء بكل صراحةٍ في الشأن الفلسطيني والعلاقات الثنائية بين “حماس” و”فتح”، والجهود المبذولة من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية”.

عن المركز الفلسطيني للإعلام بتصرف.