تبنى رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيا برلوسكوني، في مقابلة مع صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أجراها عشية زيارته لتل أبيب، مواقف مؤيدة ل”إسرائيل”، يمكن مقاربتها لمواقف اليمين الإسرائيلي في شتى القضايا الساخنة. فقد اعتبر “إسرائيل” «فخرا للديمقراطية»، وادعى أن فلسطينيي الداخل يشاركون في «الديمقراطية الإسرائيلية الرائعة»، ودعا الفلسطينيين إلى التعامل مع المستوطنين بروح الضيافة العربية الأصيلة.

وقال بارلسكوني في المقابلة إن «الشعب اليهودي أقام في الشرق الأوسط بشجاعة وعمل دءوب دولة تعتبر فخرا للديمقراطية. إن إسرائيل هي جزء من أوروبا . تنتمي للغرب، هي تؤمن بقيم الديمقراطية التي نؤمن بها نحن أيضا».

وتابع: “لذلك كنت دائما إلى جانب إسرائيل، ومن هنا قمت كرئيس للحكومة بتغيير سياسة إيطاليا الخارجية وحولت بذلك إيطاليا إلى الصديقة الأكثر قربا من إسرائيل في أوروبا. وأريد أن أضيف أن الزيارة التي أجريتها لأوشفيتس، تركت لدي تأثيرا عميقا. وهناك قلت لنفسي: لا يمكن ألا تكون إسرائيليا”.

وأضاف برلسكوني قائلا: ” وبالمقابل طورت العلاقات مع القادة المعتدلين في العالم العربي والإسلامي”.