هاجمت وسائل الإعلام الرسمية في الصين الولايات المتحدة الأمريكية بسبب صفقة لبيع أسلحة لتايوان قيمتها 6.4 مليار دولار، في الوقت الذي أعلن فيه مسؤول أمريكي التزام واشنطن بمساعدة الجزيرة في الدفاع عن نفسها.

وكشفت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة النقاب عن أول صفقة سلاح بينها وبين تايوان، في خطوة قالت الصين إنها تضر بأمنها القومي ودفعت بكين إلى فرض عقوبات على الشركات الضالعة في الخطة.

وقال “والاس جريجسون” مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون منطقة آسيا والمحيط الهادي في طوكيو: “إن الولايات المتحدة تعتزم الوفاء بالتزامها لضمان تمتع تايوان بالقدرة اللازمة للدفاع عن النفس”.