بسم الله الرحمن الرحيم

22 يناير 2010

أحمد الفراك

ثانوية أولاد حريز

مدينة برشيد

رسالة إلى السيد: وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي

تحث إشراف: السيد مدير الأكاديمية الجهوية الشاوية ورديغة

على يد السيد: نائب وزير التربية الوطنية-سطات

على يد السيد: مدير ثانوية أولاد حريز

الموضوع: حول منعي التعسفي من عضوية جمعية النجاح من طرف السلطة المحلية!

الحمد لله وبعد

السيد الوزير

أنا الموقع أسفله

أحمد الفراك، أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي، لمادة الفلسفة، بثانوية أولاد حريز بمدينة برشيد، بنيابة سطات، التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين- الشاوية ورديغة، رقم التأجير: 1171974، ورقم البطاقة الوطنية: QA55216، عضو مجلس التدبير بنفس المؤسسة، وعضو بكل من لجنة الدعم واللجنة الثقافة، وعضو مكتب جمعية مدرسة النجاح…

فوجئنا في مجلس التدبير وفوجئ معنا جميع الأطر التربوية والإدارية والتلاميذ والآباء بتدخل السيد القائد (قائد المقاطعة الرابعة) في تشكيل المكتب، حيث اعترض على أن أكون عضوا بمكتب جمعية مدرسة النجاح وامتنع عن تسليم وصل تأسيس الجمعية إلا بشرط استقالتي منها !!! ولما استفسرنا عن القرار وطالبنا بمبرر قانوني مكتوب امتنع القائد!

وبعد استنكار الجميع (الأطر التربوية والإدارية والتلاميذ والآباء…) لهذه التصرفات الغريبة التي أقدم عليها السيد القائد، خاصة وأنه امتنع عن تقديم أي مبرر قانوني يجيز له منع مواطن من حقٍّ يكفله له الدستور، وجميع القوانين الوطنية والدولية، زرتُ السيد القائد في مقر المقاطعة واستفسرته عن القرار الشفوي اللاقانوني واللاأخلاقي الذي حرمنا من تأسيس جمعية مدرسية يعود نفعها على حوالي 1600 تلميذ. فكان موقفه: الرفض الشفوي وكفى! مما ترك استياءً كبيرا في صفوف جميع رجال التعليم، بل وساكنة المدينة عموما.

لذا أحيطكم علما -السيد الوزير- أن المدرسة المغربية يتهددها خطر التوظيف السياسوي للقضايا الوطنية من حجم قضية التربية والتكوين مِن طرف الذين يتجاوزون القانون عُنوة إلى أهوائهم ومصالحهم الضيقة. ضدا على إرادة أسرة التربية والتكوين وانتهاكا لحقوق الإنسان في أبسط صورها.

بناء على ما سبق (وأنا أحتفظ لنفسي بحق الدخول في أي عمل احتجاجي فردي وجماعي يكفله القانون) نلتمس منكم -السيد الوزير- التدخل العاجل لتطبيق القانون وحماية الأستاذ والتلميذ والمدرسة من كل ما يمكنه أن يعطل سير العملية التربوية التعليمية التي نتجند جميعا من أجل النهوض بها .

وفي انتظار جوابكم السيد الوزير لكم منا التقدير والاحترام.

والسلام

أحمد الفراك

رقم الهاتف

06.70.68.98.50