أثبتت دراسة صحية أن معظم الحقائب بما فيها المحافظ النسائية تحتوي على معدلات عالية من الرصاص الضار بالصحة ولاسيما صحة الأطفال، وذكر أن مركز الصحة البيئية في الولايات المتحدة أجرى بحثاً شمل أكبر 100 محل حيث تم إخضاع عينات من الحقائب إلى فحوص مخبرية أظهرت أن معظمها يحتوي على كميات عالية من الرصاص.

وقال طبيب الأطفال آلان غرين: “إن هذا أمر مقلق بالنسبة للنساء في عمر الإنجاب ويتعين أن يتنبهن له”. ويتواجد الرصاص عادة في مادة كلوريد البولفينيل المستخدمة لزيادة مرونة الحقائب أو لجعل الألوان البراقة تدوم لفترة أطول. وأظهرت الدراسة أن معدل الرصاص في بعض الحقائب يصل إلى 30-100 مرة أعلى من المعدل الطبيعي المسموح به للأغراض المخصصة للأطفال.

ويسود القلق حول إمكانية أن ينتقل الرصاص من الحقائب إلى اليد من ثم إلى الفم إذ غالباً ما يضع الأطفال أيديهم في فمهم، إضافة إلى تعرضهم لحقائب أمهاتهم التي تحتك بيدها أو ملابسها وغيرها.