ووري الثرى بعد ظهر يوم الخميس 5 صفر 1431 الموافق 21 يناير 2010 بمقبرة (عزيب الدرعي) بأسفي جثمان الراحل عبد الله الولادي، الرئيس السابق للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، الذي وافته المنية أول أمس الثلاثاء بأحد مستشفيات ضاحية باريس، وشارك في الجنازة وفد من جماعة العدل والإحسان معزيا في وفاة الفقيد.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل تتقدم جماعة العدل و الإحسان، إلى أسرة الراحل عبد الله الولادي ولأرملة الفقيد وأبنائه وبناته، ولكافة ذويه، ولعائلته السياسية وأسرته الحقوقية بالصبر والسلوان، ولكل أموات المسلمين بالرحمة والغفران.