أعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير أن الخرطوم ستكون أول عاصمة تعترف بالدولة الجديدة في جنوب السودان إذا اختار الجنوبيون الاستقلال عن السودان في استفتاء مقرر في يناير 2011، وذلك في أول تصريح من نوعه يقر فيه باحتمال تقسيم البلاد.

وجاءت تصريحات البشير أثناء خطاب ألقاه في احتفال أقيم ببلدة يامبيو الجنوبية القريبة من الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية بحضور نائبه الأول ورئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت، في إطار إحياء الذكرى الخامسة لاتفاق السلام الذي أبرم عام 2005 وأنهى حربا أهلية طويلة.