هدد وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي بضرب سفن حربية غربية في مياه الخليج، إن تعرضت بلاده لهجوم بسبب برنامجها النووي.

واعتبر وحيدي في تصريحات صحفية أن وجود السفن الحربية الغربية في مياه الخليج يمثل أفضل هدف لإيران إذا شن الغرب عملاً عسكرياً ضدها، وأوضح أن هناك أكثر من 90 سفينة حربية في الخليج، مشيرا إلى أن هذه السفن خلقت مناخا متوترا في ممر حيوي لإمدادات النفط العالمية.

ولم تستبعد الولايات المتحدة و”إسرائيل” إمكانية التحرك عسكريا ضد إيران إذا فشلت الدبلوماسية في حسم الخلاف على برنامج طهران النووي.

وفشل اجتماع قبل يومين للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا بشأن فرض عقوبات جديدة على طهران. وأبدت الصين خلال الاجتماع معارضتها لمزيد من الإجراءات العقابية ضد طهران، وطالبت بمرونة أكبر تجاهها والتركيز على التحاور.

أما الاتحاد الأوروبي -الذي استضاف الاجتماع في مكتبه بنيويورك- فصرح على لسان أحد كبار دبلوماسييه بأنه “رغم عدم التوصل إلى نتيجة ملموسة فإن مسألة فرض مزيد من العقوبات مطروحة على جدول أعمال القوى الكبرى”.