قضت محكمة الاستئناف بمدينة أكادير يوم الاثنين 18 يناير 2010 بتأجيل النظر في قضية المدون الأخ البشير حزام عضو جماعة العدل والإحسان بمنطقة تغجيجت إقليم كلميم، وأربعة معتقلين آخرين إلى يوم 08 فبراير 2010.

انعقدت جلسة الاستئناف الأولى بمحكمة تزنيت وسط حضور حقوقي وإعلامي كبيرين وعائلات المتهمين وحضور مكثف من أفراد الأمن بلباس مدني، فتقدمت هيئة الدفاع المكونة من ثلاثين محاميا من مختلف الهيئات المغرب بطلب المتابعة في حالة السراح المؤقت والحكم ببراءة المتهمين من المنسوب إليهم بالنظر إلى التهم الملفقة لهم وطبيعة المتابعة وسياق الاعتقال، لكن هيئة المحكمة رفضت طلب الدفاع.

وترجع فصول هذه المتابعة إلى الأحداث الاجتماعية التي عرفتها جماعة تغجيجت بإقليم كلميم: تظاهرات واعتصامات ومسيرات وتدخلات عنيفة من قبل رجال الدرك والقوات المساعدة، أسفرت عن اعتقال الأخ البشير حزام على خلفية نشره لبيان في مدونته، وثلاثة طلبة ومسير نادي الانترنيت بتغجيجت، حكمت عليهم ابتدائية كلميم بالسجن النافذ لمدد تتراوح مابين أربعة أشهر وسنة وغرامات مالية متفاوتة.

وللإشارة عرف هذا الملف تناولا إعلاميا كبيرا وتعاطفا واسعا من قبل الهيئات الحقوقية والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان، وجمعيات المدونين بالمغرب والخارج إلى جانب التعاطف الشعبي الكبير مع المعتقلين.

للتضامن مع المدون البشير حزام:

http://www.facebook.com/group.php?gid=197635778350