قال مسؤول عسكري سعودي رفيع يوم الثلاثاء أن القوات السعودية قتلت المئات من المتمردين الشيعة اليمنيين على الأراضي السعودية بعدما رفضوا ترك مواقعهم بالقرب من الحدود مع اليمن.

وقالت وسائل الإعلام السعودية أن أربعة جنود سعوديين قتلوا في المعارك الحدودية.

ومن ناحية أخرى قالت وزارة الداخلية اليمنية إن القوات اليمنية قتلت 19 متمردا في عمليات عسكرية “لتطهير” مدينة صعدة بشمال اليمن من مخابئ المتمردين الحوثيين وألقت القبض على زهاء 25 آخرين.

وتركزت الأضواء على اليمن في إطار الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لمحاربة التشدد بعد أن أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن محاولة فاشلة لتفجير طائرة ركاب أمريكية في 25 من ديسمبر.

وبدأت السعودية هجومها على المتمردين الحوثيين اليمنيين في المنطقة الواقعة قرب حدوها مع اليمن في نوفمبر بعد أن قتل المتمردون جنديين سعوديين في توغل عبر الحدود.

وقال التلفزيون السعودي إن العدد الإجمالي للجنود السعوديين الذين قتلوا في المواجهات الحدودية مع الحوثيين بلغ الآن 82 قتيلا. وكانت السعودية قالت في 22 من ديسمبر أن 73 جنديا لقوا حتفهم في القتال.

وقال التلفزيون السعودي نقلا عن مساعد وزير الدفاع الأمير خالد بن سلطان أن المتسللين اليمنيين أمهلوا 48 ساعة لمغادرة منطقة الجابري حيث الموقع الحدودي.

وقال الأمير خالد إن المتمردين لم يلتزموا بالمهلة وتم القضاء عليهم جميعا. وأضاف قوله أن المتسللين تكبدوا المئات من القتلى.

ورفض المتمردون في موقعهم على شبكة الانترنت مزاعم السعودية بالسيطرة على موقع الجابري ووصفوها بأنها غير صحيحة وجددوا عرضا قدموه الشهر الماضي بمحاولة إنهاء الصراع إذا وافقت السعودية على الكف عن مهاجمتهم.