دعت الحملة الشعبية لجمع المليون توقيع ضد الجدار الفولاذي الذي تبنيه مصر على حدودها مع قطاع غزة؛ المدونين ونشطاء الـ”فيس بوك” والمهتمين بالأمر؛ لحضور ورشة عمل تحت عنوان: “مدونون ضد الجدار”، بحضور المتحدث باسم الحملة النائب صبحي صالح عضو الكتلة البرلمانية للإخوان، وعدد من النشطاء والخبراء المتخصصين في الإعلام البديل من جامعة كندا.

ويشهد اللقاء تدشين الاتحاد الدولي لمدونين ونشطاء ضد الجدار؛ بهدف فضح ممارسات النظام المصري في التعامل مع القضية الفلسطينية؛ وعلى رأسها قضية الجدار، وبحث طرق دعم حملة المليون توقيع، بالإضافة إلى فعاليات أخرى لمناهضة بناء الجدار الفولاذي.