هدد وزير الحرب الصهيوني الحكومة اللبنانية بشن حرب وشيكة إذا لم تقم بكبح جماح حزب الله ومنع تسليحه بواسطة إيران وسوريا.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية على موقعها الإلكتروني أن إيهود باراك وزير الحرب وجه تهديداته لبيروت خلال جولة ميدانية للحدود الشمالية مع لبنان. ونقلت عنه قائلاً: “إننا نعلم بأن حزب الله يواصل تعزيز قوته العسكرية بمساعدة سوريا وإيران، وأنه سبق لتل أبيب أن أوضحت وتوضح اليوم بأنه لا ينبغي السعي لجعل الوضع في المنطقة سيئاً، وإذا حدث تدهور ما فإننا نحمل مسئوليته للحكومة اللبنانية”.