ضرب زلزال عنيف دولة هايتي يوم أمس الثلاثاء، ويعتبر الأقوى الذي تشهده هذه الدولة الكاريبية الفقيرة خلال أكثر من قرن ما أثار مخاوف من سقوط مئات القتلى في الدمار الكبير الذي خلفه.

ودمر الزلزال الذي بلغت قوته 7 درجات أبرز مبان في البلاد بما يشمل القصر الرئاسي في بور-او-برنس فيما أظهرت بعض المشاهد بوضوح جثث القتلى ممددة في الشوارع.