قال المندوب السامي للتخطيط بالمغرب أحمد الحليمي يوم الثلاثاء: “إن المغرب -وهو أحد الدول الرئيسية المستوردة للحبوب في شمال إفريقيا- قد يشهد انخفاض محصوله من الحبوب إلى سبعة ملايين طن على الأقل هذا العام من محصول قياسي بلغ 10.2 مليون طن في الفترة السابقة”.

وتمثل الزراعة المحرك الرئيسي للنمو كما أنها المجال الرئيسي للعمالة في المغرب ويختص القطاع بما يصل إلى 17 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وقال الحليمي للصحفيين: “إن المحصول الأقل المتوقع سيهبط بالناتج المحلي الإجمالي للبلاد إلى 4.1 في المائة في 2010 من حوالي خمسة بالمائة العام الماضي”. وأضاف أن محصول الحبوب لعام 2010 قد يبلغ حوالي 70 مليون قنطار (سبعة ملايين طن) أو أعلى من ذلك.