يعيش المغرب على مدى ثلاثة أيام موجة برد قارس مصحوبة بأمطار كثيفة وثلوج، حيث قالت مديرية الأرصاد الجوية، إن موجة برد تهم المغرب، ابتداء من أمس الخميس إلى غاية السبت، و”ستبلغ ذروتها ليلة الخميس- الجمعة”.

وقال محمد بلعوشي، مسؤول قسم التواصل بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، في تصريحات إعلامية أن انخفاض درجات الحرارة سيكون مصحوبا بتساقطات ثلجية مهمة على الأطلسين الكبير والمتوسط، موضحا أن مرد ذلك إلى قدوم كتل هوائية قطبية، ستصل إلى المغرب عبر أوروبا.

وأوضح أن هذا الانخفاض سيصل إلى ناقص 15 درجة أو أكثر فوق المرتفعات، ما سينتج عنه تساقطات ثلجية، ستمتد حتى الهضاب الشمالية الشرقية من المملكة، مشيرا إلى أن الطقس سيظل متقلبا وممطرا، ومصحوبا، أحيانا، بهبوب رياح قوية، طيلة الأسبوع الجاري.

وفي سياق متصل أعلنت وزارة التجهيز والنقل، أمس الخميس، أن سبعة طرق مقطوعة أمام حركة السير بسبب الاضطرابات الجوية التي تعرفها المملكة. ويتعلق الأمر بالطريق الجهوية رقم 415 الرابطة بين القصر الكبير وسيدي اليماني (إقليم العرائش)، والطريق الجهوية رقم 510 الرابطة بين ظهر السوق – بورد (إقليم تاونات)، والطريق الوطنية رقم 1 على مستوى النقطة الكيلومترية رقم 709 عند مدار مدينة الصويرة، والطريق الجهوية رقم 109 بين تارودانت – طاطا، والطريق الوطنية رقم 8 بين الخلالفة – تارجيست (إقليم الحسيمة)، والطريق الوطنية رقم 13 بين تمحضيت – حجيرت، والطريق الجهوية رقم 302 بين دمنات – واويزرت.