أعرب وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل عن أمل بلاده في استجابة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) للمبادرة المصرية “بالسرعة التي تعيد اللحمة الفلسطينية”، وقال في مؤتمر صحافي عقب محادثات أجراها مع رئيس المكتب السياسي لـ”حماس” خالد مشعل في الرياض أمس أن الأخير “نفى قطعياً” أن تكون الحركة تابعة لحكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأعرب مشعل عن أمله في أن تقوم السعودية بدور مميز، إلى جانب مصر والدول العربية، كي يتحقق النجاح لرعاية المصالحة الفلسطينية التي قال إنها أضحت وشيكة، وكشف أن المفاوضات غير المباشرة مع “إسرائيل” لإطلاق الجندي الأسير جلعاد شاليط لا تزال تتعلق بالمرحلة الأولى التي تنطوي على إطلاق 450 أسيراً فلسطينياً.