أفادت أحدث إحصائية لمنظمة الصحة العالمية الأربعاء أن فيروس “إتش1 إن1” الذي ظهر للمرة الأولى في مارس 2009م في المكسيك؛ قد أدَّى إلى وفاة أكثر من 12220 شخصًا هذا العام.

وأكدت المنظمة أن القارَّة الأمريكية، خاصةً الولايات المتحدة وكندا، كانت حتى الآن الأكثر تضررًا مع 6670 ضحية على الأقل، لكنَّ انتقال الأنفلونزا الوبائية هو الأكثر نشاطًا في أوروبا الوسطى والشرقية.

وبالنسبة لمجمل أوروبا فان حصيلة منظمة الصحة العالمية تشير إلى 2422 وفاة على الأقل، بعد تأكيد فحوصاتهم المخبرية أن وفاتهم جاءت نتيجة إصابتهم بالفيروس.

يُذكر أن المنظمة قد أعلنت أنه بحلول 20 ديسمبر 2009م، وبحوالي 208 بلدان قد تمَّ تسجيل ما لا يقل عن 11516 وفاة بسبب فيروس إتش1 إن1، والمعروفة بأنفلونزا الخنازير، وأن الفيروس أصبح ناشطًا في الشطر الشمالي؛ حيث امتدَّ على رقعة جغرافية واسعة، بالرغم من وصول موجة الشتاء من الأنفلونزا إلى ذروتها في أغلبية المناطق الشمالية المعتدلة مناخيًّا.