أكد مصدر رسمي في وزارة الاتصالالمغربية أن الوزارة تلقت بالفعل رسالة من صحيفة «معاريف» الإسرائيلية تطلب فيها من الوزارة اعتماد الصحافي نعام شمعون نير مراسلا للصحيفة في المغرب. وكانت وزارة الإعلام نفت في وقت سابق أن تكون قد تلقت طلبا من الصحيفة الإسرائيلية.

وكان موقع «آيس بريس» الإسرائيلي أول من نشر خبر عزم الصحيفة الإسرائيلية اعتماد مراسل في المغرب من أجل تغطية الأحداث السياسية والاقتصادية، وكذا شؤون الطائفة اليهودية في المغرب.

وتعتبر هذه أول مرة تطلب فيها وسيلة إعلام إسرائيلية تعيين صحافي مراسلا لها في المغرب، ولكن سبق لصحافيين إسرائيليين أن زاروا المغرب في عدة مرات. وكان وزير الاتصال خالد الناصري قال يوم الخميس الماضي عندما سئل في وقت سابق حول الموضوع، إن الوزارة وصلتها رسالة بذلك، لكنه لم يعطِ تفاصيل أخرى، وأوضح الناصري خلال اللقاء الصحافي المعتاد الذي يجري أسبوعيا مع المراسلين أنه سيتم التعامل مع الرسالة «بطريقة عادية ودقيقة انطلاقا من مجموعة من المقومات الوطنية»، وقال إن المغرب ليست له علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.