أَخِـي قُـمْ وحَـيِّ الأُسُـودَ الشِّهَـامَـا *** وَطَأْطِـئْ وَفـاءً لَهُـمْ وَاحْتِـرَامَـا
فَهُـمْ قُـدْوَةٌ دُونَ شَـكٍّ، لِأُوْلِـي *** لِبَـابٍ أَرَادُواْ سُلُـوكـا تَسَـامَـى
وَهُـمْ أَهْـلُ عَـدْلٍ وَتَقْـوًى بِحَـقٍّ *** لَهُـمْ عِنْـدَ رَبِّ الْعِبَـادِ مَقَـامَـا
قِيَـامٌ بِلَيْـلٍ، صِيَـامٌ نَهَـارًا *** بِهَـذَا نُـدَاوِي قُلُوبـا سِقَـامَـا
فَكَيْـفَ هِيَ الْحَـالُ كَانَتْ لِمَـنْ عَـا *** شَ عِقْـدَيْنِ دَوْمًا قِيَـامـًا صِيَـامَـا؟
وَفِي الذِّكْـرِ مُسْتَغْـرِقٌ لاَ يُفَـارِقْ، *** صَبَـاحًا، مَسَـاءً، قُعُـودًا، قِيَـامَـا
وَفِي صُحْبَـةٍ، يَرْعَـاهَـا وَلِـيٌّ *** تَقِـيٌّ، تَزَكَّـى وَأَجْلَـى الظَّـلاَمَـا
وَفِي الصَّـدْرِ قُـرْآنُ رَبٍّ عَـزِيـزٍ، *** بِهِ يَثْبُـتُ الْقَـلْـبُ عِنْدَ الْحِمَـامَـا1
فَـذَاكُـمْ مِنَ اللهِ فَتْـحٌ عَلَـى فِتْيَـ *** ـيَةٍ، خَصْمُهُـمْ قَـدْ أَمَاطَ اللِّثَـامَـا
دَعَـاهُـمْ ذَوُواْ حُـبِّ جَبْـرٍ وَجَهْـلٍ *** إِلَـى قَـوْلِ زُورٍ فَقَـالُـواْ سَـلاَمَـا
وَعَنْ لَغْوِهِـمْ أَعْرَضُـواْ، لَمْ يُجِيبُـواْ *** وَلَمْ يُسْتَمَـالُـواْ، فَمَـرُّواْ كِـرَامَـا
مَتَـى أَفْـلَـحَ الْمُسْخِـطُ اللهَ ؟ حَتَّـى *** وَإِنْ حَـازَ إِعْجَـابَ كُـلِّ الْأَنَـامَـا
فَهَـلْ كَـانَ إِسْخَـاطُ رَبِّ الْبَـرَايَـا *** فَخَـاراً لِفِـرْعَـوْنَ أَمْ اِنْتِقَـامَـا؟
أَلاَ يَسْتَحِـي مِـنْ جَـلاَلِ الْعَظِيـمِ *** عُبَيْـدٌ عَـنِ الْحَـقِّ دَوْمـاً تَعَـامَـى؟
مَـرَى2 كُـلَّ ذِي مَغْـرَمٍ حَقَّـهُ، فِي *** تَمَادٍ، كَمَا التَّيْـسُ يُرْغِـي3 الْحُـلاَمَـا4
أَلاَ خَـابَ كُـلُّ ظَلُـومٍ جَهُـولٍ، *** لَئِـنْ لَمْ يَتُبْ، كَيْفَ يَرْجُـو السَّـلاَمَـا؟
فَطُوبَـى لِمَنْ أُدْخِـلَ السِّجْـنَ ظُلْمـًا *** فَمَنْ قَـالَ إِنَّ السُّجُـونَ غَـرَامَـا؟
أََلَـمْ تَنْقَـلِـبْ مِحْنَـة ٌ مِنْحَـة ً مِـنْ *** مَوْلـىً كَرِيـمٍ يَشْفِـي الْهُيَـامَـا5؟
بَلَـى، إِنَّهَـا بَصْمَـة ٌ مِـنْ مُـرَبٍّ *** مَضَـى6 عِنْدَهُ الصَّادِقُـونَ فِئَـامَـا7
سَـلاَمٌ عَلَـى الْاِثْنَـيْ عَشْـرَ بَـدْراً، *** بِإِصْرَارِهِـمْ قَـدْ أَغَاضُـواْ اللِّئَـامَـا
هَنِيـئًا لِمَـنْ فَـارَقَ السِّجْـنَ مِنْهُـمْ، *** كَفَاهُـمْ ثَبَـاتٌ وَنَصْـرٌ وِسَـامَـا
وَتَنُّـورِيٌ، إِنْ شَـاءَ الْإِلَـهُ، *** قَرِيباً يَـرَى، بَعْدَ غَسْـمٍ8، عَيَـامَـا9
وَصَـلِّ إِلَهِـي عَلَـى خَيْـرِ خَلَـقٍ، *** وَحُبِّـي لَهُ اجْعَـلْهُ مِسْـكَ الْخِتَامَـا.
1- الحِمَـامُ: قـدر الموت وقضـاؤه.

2- مراهُ حقه: جحده، والمغرم: ما يلزم أداؤه.

3- أي: يَقهـر.

4- الحُـلاَمُ والحُـلاَّمُ: الجَـدْيُ (ولد الماعز).

5- الهُيـامُ: أشد العطش.

6- أي تقـدم

7- أي جماعات

8- الغَـسَــمُ: ظُلمـة الليل، وهو كناية عن السجن.

9- العَيَـــامُ: النهـار، وهو كناية عن الحرية.