برأت المحكمة الابتدائية بمدينة بني ملال يوم 22/12/2009، 51 عضوا من جماعة العدل والإحسان من تهمة “عقد تجمعات عمومية بدون تصريح”.

وتأتي هذه المحاكمة على خلفية الإعتقال التعسفي الذي تعرضوا له من حفل تأبين ومواساة داخلي خاص بأعضاء الجماعة ترحما على روح الأستاذ محمد العلوي السليماني عضو مجلس إرشاد الجماعة الذي وافته المنية رحمة الله.