بـيـان

قررت نيابة وزارة التربية الوطنية بالرشيدية تنظيم دورة تكوينية لفائدة أساتذة الثانوي الإعدادي والتأهيلي بدءا من يوم الاثنين 2009/12/21 بمدينة الرشيدية على عكس ما تقتضيه سياسة القرب وخلافا لما استقر عليه الأمر في مثل هذه الدورات.

– ووعيا منا – نحن الأساتذة الموقعين أسفله – بما يترتب عن البعد من معاناة سلبية وما يخلفه من هدر للزمن البيداغوجي وما يتركه من أثار سلبية على التكوين ذاته.

– وتقديرا منا لأهمية التكوين في تطوير العملية التعليمية وتحسين الأداء التربوي.

– وحرصا منا على الاستفادة منه في ظروف مواتية.

– ونظرا لكون إصلاح هذا الوضع وإرجاع الأمور إلى نصابها لا يتطلب سوى إجراءات تقنية بسيطة وتفهما هو صلب الحكامة الجيدة فإننا:

1) نعلن مقاطعتنا لهذه الدورة إن أصر المسؤولون على تنظيمها بالرشيدية.

2) نطالب السيد النائب الإقليمي بتمكيننا من حقنا وإعادة برمجة الدورة بالريصاني.

3) نحمل السيد النائب الإقليمي تبعات حرماننا من حقنا وعدم مراعاة ظروفنا.

وما ضاع حق وراءه طالب

– الثانوية الإعدادية بئرانزران

– الثانوية الإعدادية أبو بكر الصديق

– الثانوية الإعدادية الغرفة

– الثانوية الإعدادية بني محمد

– الثانوية التأهيلية الحسن الثاني

– الثانوية التأهيلية للاسلمى