أيدت محكمة أمريكية حكماً سابقاً يلزم شركة مايكروسوفت الأمريكية بدفع نحو 290 مليون دولار، بسبب استخدامها تقنية دون ترخيص، في برنامج النصوص الشهير WORD الذي تنتجه.

وأقرت محكمة الاستئناف كذلك إلزام الشركة بوقف بيع نسخ وورد التي تحتوي على هذه التقنية ابتداء من 11 يناير/ كانون الثاني المقبل، ورفضت المحكمة الذي تقدمت به مايكروسوفت ضد حكم هيئة محلفين في تكساس في أغسطس/ آب الماضي، والذي أدان الشركة بانتهاك حقوق الملكية الفكرية المملوكة لشركة “آي فور آي” الكندية.

ويقول خبراء إن الشركة قد تلجأ إلى ترخيص التقنية المعروفة باسم “إكس إم إل”، للحيلولة دون وقف إنتاج البرنامج الذي يلقى انتشاراً واسعاً بين مستخدمي نظام التشغيل “ويندوز”، الذي تنتجه مايكروسوفت، ويحقق مبيعات ممتازة.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلنت الشركة إنها ستسرح أكثر من خمسة آلاف موظف، على مدار ثمانية شهور، وحتى نهاية العام، في أقسام الأبحاث، والتطوير، والتسويق، والمبيعات، والشؤون المالية، والقانونية والموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات.