بسم الله الرحمان الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

جماعة العدل والإحسان

الحاجب

بيـان تنديدي

ألم يأن لسلطات المخزن المغربي بالحاجب أن تكف عن خروقاتها المستمرة لحقوق الإنسان، ومضايقاتها التعسفية في حق أعضاء جماعة العدل والإحسان بهذه المدينة؟. حيث لم تلبث هذه السلطات أن اقتحمت مجلس النصيحة المقام بيت الأستاذ عبد الله الغرمول، مرهبة الأبناء والجيران، وناقلة أعضاء الجماعة إلى مخفر الشرطة بالمدينة، وذلك يوم الخميس في ليلة الفاتح من محرم الحرام 1431، الموافق لـ17 دجنبر 2009، على الساعة التاسعة ليلا.

حيث فتحت إثر هذا الاعتقال التعسفي محاضر لكل الموجودين من أعضاء الجماعة، لم تنتهي منها إلا عند منتصف الليل، ليتم الإفراج عنهم في ذلك الوقت المفزع من الظلمة والبرد الشديدين.

وعليه، فإن جماعة العدل والإحسان، في شخص مسؤوليها بالمدينة، تعلن ما يلي:

– التنديد بكل هذه التصرفات غير المسؤولة،

– المطالبة بوضع حد فوري لكل أشكال المضايقات والاستفزازات،

– مطالبة كل المنظمات والهيئات الحقوقية والسياسية والمدنية وكل الغيوريين للتدخل وإدانة هاته التعسفات.

وستلجأ الجماعة لاستعمال كل الوسائل المشروعة لرفع هذا الظلم.

إن موعدهم الصبح، أليس الصبح بقريب

عن جماعة العدل والإحسان بالحاجب

يوم الجمعة فاتح محرم 1431هـ

الموافق 18 دجنبر 2009م