أكد عاكف أن الجماعة لا تعاني من انقسام مشيرا إلى أن “الإخوان أبانوا على مستوى من الفهم والوعي”، وشدد في هذا الإطار على أن المكتب الجديد يضم جميع التيارات وأن المنتخبين هم نتاج صندوق الانتخابات.

ونفى المرشد العام للإخوان المسلمون وقيادات بارزة داخل الجماعة وجود انقسام داخلي بعد إعلان نتيجة انتخابات مكتب الإرشاد، بينما قال القيادي عبد المنعم أبو الفتوح الذي خسر مقعده بالمكتب إن ما حدث كان أزمة عابرة أرجعها إلى مخالفة لائحة الانتخابات.

وأشاد العريان في حديثه بـ”نبل وإنسانية حبيب وأبو الفتوح” لأنهما مكنا من تجنب انشقاق الجماعة التي قال إنها دخلت مرحلة جديدة، وأوضح أن “هذه المرحلة تتميز باستقرار استراتيجيتها (الجماعة) وعدم تأثرها بتغير أشخاص قياداتها”، مضيفا أن “تيارات الجماعة كلها إصلاحية ومرتبطة بالمناخ العام”.

وكانت الجماعة، التي تعتبر أكبر قوة معارضة بالبلاد، انتخبت خلال الأيام الماضية مكتب إرشاد جديدا مؤلفا من 16 عضوا.