أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة بني ملال يوم الثلاثاء 15 دحنبر 2009، النظر في قضية 51 عضوا من جماعة العدل والإحسان بتهمة “عقد تجمعات عمومية بدون تصريح”، إلى موعد 22/12/2009 من أجل النطق بالحكم. وقد عرفت هذه الجلسة حضورا بارزا لأعضاء العدل والإحسان وأنصارها أمام الابتدائية الذين رفعوا لافتات تندد بالمحاكمات الصورية التي تتعرض لها الجماعة.

وتأتي هذه المحاكمة على خلفية الاعتقال التعسفي الذي تعرضوا له بعد حفل تأبين ومواساة خاص بأعضاء الجماعة ترحما على روح الأستاذ محمد العلوي السليماني عضو مجلس إرشاد الجماعة الذي وافته المنية رحمة الله.

وحسبنا الله ونعم الوكيل