انتقل إلى عفو الله ورحمته الدكتور محمد مرزاق، حيث وافته المنية بعد مرض مفاجئ ليلة السبت 2 محرم الحرام 1431 هـ الموافق لـ19 دجنبر 2009م.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم جماعة العدل والإحسان بفاس بأحر تعازيها إلى الأسرة الصغيرة للفقيد، وإلى أسرته الكبيرة في الجماعة، سائلة الله عز وجل أن يكتب الفقيد عنده من المرحومين، وأن يسكنه فسيح جناته وأن يرفع مقامه عنده في أعلى عليين مع النبيئين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.