بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

سيدي حجاج/ امزاب

بــيــان

مرة أخرى تطلع علينا – نحن في جماعة العدل والإحسان بسيدي حجاج / امزاب- بعض التصرفات اللامسؤولة التي تخرق أدنى حقوق الإنسان المتعارف عليها دوليا وتضع في الميزان حقيقة الخطاب الرسمي الذي يروج لما يسمى بالعهد الجديد ودولة الحق والقانون وطي صفحة الماضي.

فبعد عدة تحرشات طالت عددا من أعضاء الجماعة بالمنطقة من لدن جهاز مراقبة التراب الوطني( DST) وفي سابقة خطيرة تعرض الأخ حسن قلال -وهو عضو جماعة العدل والإحسان بسيدي حجاج كما أنه مواطن بسيط يمتهن بيع الخبز بالتقسيط – لحادثة اختطاف غريبة يوم السبت 12/12/2009 حيث وقفت أمامه سيارة من نوع أونو تحمل أرقام: 56 أ 6840، فترجل منها رجل الأمن المسمى حميد شهبوني – ابن المنطقة – الذي لم يكن مرتديا اللباس الرسمي لرجال الأمن واتجه صوب الأخ حسن، فأخبره أن صاحب السيارة يريد أن يتحدث إليه موهما إياه أنه يريد طلبية للخبز وبعد ركوبه السيارة انطلقت بسرعة إلى خارج المدينة، حيث كشف المسمى محمد البكاش عن هويته وعرف نفسه بأنه مسؤول عن جهاز المخابرات بالمنطقة وعرض على الأخ التعاون معهم والتجسس على أنشطة الجماعة والكشف عن أسماء المسؤولين بها محليا بدعوى خدمة الوطن كما وعده بمبلغ من المال مقابل خدماته، ثم حدد معه موعدا للقاء وتركه وانصرف بعد أن سلمه رقم هاتفه.

ويوم الأربعاء 16-12-2009 على الساعة 11 والربع قدم مسؤول المخابرات لمكان عمل الأخ حسن باحثا عن الجديد فكان رد الأخ الذي أبدى رفضه للعرض بمثابة الصفعة التي أثارت رجل المخابرات الأول بالمنطقة حيث لم يتمالك نفسه وبدأ يسب الأخ متوعدا إياه بأشد الانتقام.

إن جماعة العدل والإحسان التي تعمل في واضحة النهار والتي فرضت نفسها بقوة القانون والواقع رغم الحظر المخزني غير القانوني لا تقبل أن يجادلها أحد أو يساومها في حبها لهذا الوطن وخدمتها لقضاياه وانخراطها في العمل البناء للنهوض به متعاونة مع كل الصادقين الغيورين وهي بمنأى عن الشعارات الجوفاء البعيدة كل البعد عما يتخبط فيه الشعب المغربي من ويلات ومآس جعلته يقبع في آخر طابور الدول المتخلفة اقتصاديا واجتماعيا.

إن جماعة العدل والإحسان بسيدي حجاج / امزاب وهي تستنكر هذا الأسلوب النتن والخبيث الذي عفا عنه الزمن تعلن ما يلي:

– تهنئتها للإخوة المفرج عنهم من سجن الظلم والاستبداد.

– مؤازرتها للأخ المستهدف.

– تحميلها الإدارة المغربية المسؤولية كاملة عن كل ما يمس أفراد الجماعة بالمنطقة.

– استنكارها لكافة المضايقات التي يتعرض لها أبناء الجماعة بالمنطقة.

– دعوتها جميع المناضلين والحقوقيين للتصدي لكل أشكال التعسف الذي يمس الأخ حسن قلال خاصة والحريات الفردية والجماعية عامة.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

حرر بسيدي حجاج/امزاب

مساء الأربعاء 16/12/2009