انتقد محمد حبيب النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بمصر الانتخابات الجارية حاليا لاختيار مرشد عام جديد للجماعة، كما توقع أن الجماعة ستحصل على عدد قليل من الأصوات في الانتخابات القادمة نظرا لأوضاعها الحالية.

وقال لرويترز: “إن الانتخابات خالفت لوائح الجماعة، لأن الدعوة إليها جاءت من فرد عاكف وليس مكتب الإرشاد المنوط به الدعوة للانتخابات”. وأضاف أن إجراء الانتخابات بهذا الاستعجال هدفه تمكين فريق ما ضد فريق آخر وليس فقط استبعاده شخصيا بل التعدي على صلاحيات مكتب الإرشاد.

وتقول مصادر في الجماعة إن الانتخابات بدأت الخميس وتجرى في سرية، وسط حديث عن انقسامات في الجماعة بين تيارين أحدهما التيار المحافظ والآخر التيار الإصلاحي الذي يطالب بمرونة في قضايا داخلية وخارجية.

ومن المعلوم أن ولاية المرشد العام الحالي محمد مهدي عاكف تنتهي يوم 13 يناير المقبل، وقد رفض الدكتور عاكف شغل المنصب لولاية ثانية قائلا إن سنه (81 عاما)، وحالته الصحية لا يسمحان له بقيادة الجماعة باقتدار.