أكدت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيدة لطيفة أخرباش، أخيرا أن المغرب أعد مؤخرا التقرير الرابع حول إعماله لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من أشكال المعاملة القاسية أو غير الإنسانية أو الحاطة من كرامة الإنسان.

وأضافت السيدة أخرباش، في معرض ردها على سؤال شفوي حول موضوع «التأخير الكبير في تقديم التقارير الوطنية لحقوق الإنسان لمنظمة الأمم المتحدة بجنيف» بمجلس النواب، أن المملكة أنهت إعداد التقريرين17 و18 حول إعمال الاتفاقية الدولية لإزالة كافة أشكال التمييز العنصري.

وفي هذا الصدد، أكدت أنه تم أيضا قطع أشواط مهمة في عملية إعداد التقارير المتبقية، ولاسيما تلك المتعلقة باتفاقية حماية العمال المهاجرين، واتفاقية حقوق الطفل، والعهد الدولي للحقوق السياسية والمدنية، والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

واعتبرت أن نظام التقارير يعد آلية فعالة أنشأتها منظمة الأمم المتحدة لمعرفة مدى التزام الدول الأطراف بالاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها في مجال حقوق الإنسان، وكذا الأشواط التي قطعتها الحكومات في إعمال وتفعيل البنود الواردة بالاتفاقيات المذكورة.