في أجواء إيمانية مهيبة نظمت جماعة العدل والإحسان بورزازات حفلا في الذكرى الأولى لرحيل الشريف سيدي محمد العلوي رحمه الله وقد تميز الحفل بفقراته المتنوعة، حيث ختم كتاب الله عز وجل ترحما على روح الشريف الطاهرة وألقيت كلمات متنوعة تذكر بمناقب الفقيد وصبره ومصابرته في سبيل نصرة دعوة الله عز وجل.

ولقد كان الحفل مناسبة سانحة لعرض صفحات منيرة من جهاد الجماعة والابتلاءات التي تعرضت لها خاصة المرتبطة بالحصار والاعتقالات، وهنا هنأ المجتمعون الإخوة المعتقلون الذين قضوا فترة اعتقالهم في سجن الجبر دون أن تلين لهم عريكة أو تعوج لهم قناة.