أكد صالح زيدان عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عدم وجود أي موعد مصري لاستئناف الحوار الوطني الفلسطيني الشامل في القاهرة بعد عطلة عيد الأضحى.

وقال زيدان في تصريح صحفي مكتوب إن مصر لم توجه دعوات للفصائل للالتقاء في القاهرة وبحث الورقة المصرية، نافيا بذلك ما تردد مؤخرا من معلومات حول لقاء فصائلي شامل في القاهرة.

وذكر أنه حتى الآن ليست هناك معلومات عن أية آلية للحوار، معربا عن أمله في أن يتم استئناف الحوار بعد عيد الأضحى.

وأكد أن هناك اتصالات متواصلة مع مصر، متمنيا عليها أن تتابع العمل من أجل عقد جلسة حوار وطني شامل بعد عطلة عيد الأضحى.

وأضاف إن الرغبة في عقد جلسة حوار وطني شامل تلتقي مع الرغبة التي أبدتها لجنة المتابعة العربية المكونة من 13 وزير خارجية عربيا على اعتبار أن استمرار الانقسام جرح نازف ويحمل مخاطر كبيرة.

وأشار زيدان إلى أهمية أن يتم عقد حوار وطني شامل يرتكز على وثائق الإجماع الوطني، خاصة ما يتعلق بوثيقة الوفاق الوطني وإعلان القاهرة وما تم إنجازه من قضايا في جلسات الحوار الشامل التي عقدت في القاهرة.

وكانت لجنة الوفاق والمصالحة الفلسطينية في قطاع غزة قالت أمس الأول إن وفدا يمثلها سيتوجه إلى القاهرة قريبا لبحث استئناف الحوار الوطني الفلسطيني وتحقيق المصالحة.