شرع ضيوف الرحمن مع إشراقة فجر اليوم في الصعود إلى مشعر منى أحد شعائر فريضة الحج لقضاء يوم التروية اقتداء بالمصطفى صلى الله عليه وسلم.

ووسط أجواء مفعمة بالطمأنينة والخشوع، نفر ضيوف الرحمن المتوقع أن يصل عددهم إلى ثلاثة ملايين حاج بينهم مليونان ونصف مليون من خارج المملكة العربية السعودية إلى منى على بعد 10 كيلومترات من مدينة مكة المكرمة لقضاء يوم التروية، وذلك قبل توجههم غداً الخميس الموافق 9 من ذي الحجة إلى صعيد مشعر عرفات الطاهر.

ويستقبل صعيد عرفات على بعد 12 كيلومترا من مكة جموع الحجاج في يوم واحد وبلباس واحد “رداء وإزار” ناصع البياض بقلوب خاشعة مهللة مكبرة، ليشهدوا الوقفة الكبرى ويقضوا الركن الأعظم من أركان الحج، ثم ينفر الحجيج مع مغيب شمس يوم عرفة إلى مزدلفة.

ومن مزدلفة يعود الحجاج من جديد إلى منى حيث يقتدون هناك بأبي الأنبياء إبراهيم عليه السلام بذبح الأضاحي صباح أول أيام عيد الأضحى الجمعة 10 من ذي الحجة.