قال خليل الحية القيادي في حركة حماس: “إن (اسرائيل) لم تستجب بعد لمطالب الفصائل الفلسطينية التي تحتجز الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت. وحملها مسؤولية تعطيل إتمام صفقة الإفراج عن شاليط مقابل معتقلين فلسطينيين.

وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد قلل من إمكانية إتمام صفقة تبادل للأسرى بين إسرائيل وحركة حماس.وقال نتنياهو إنه لم يتم بلورة أي اتفاق بعد، وإنه لا يعلم إذا كان سيتم التوصل إلى هذا الاتفاق في نهاية المطاف أم لا. وأضاف أنه في حالة الاتفاق على التبادل فستجري حكومته نقاشا عاما موضحا “لن تكون هذه مسألة منتهية بل سنسمح للوزراء وللشعب عامة بمناقشة الأمر.”

وبحث سبعة من كبار الوزراء الصهاينة الاتفاق المقترح سرا، وأعرب وزير الداخلية ايلي يشاي عن اعتقاده بأنه سيتم إقرار الاتفاق.