قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية في عددها الصادر الأحد أن حراسة نسائية مغربية خاصة تم توفيرها لزعيمة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني، أثناء وجودها في المغرب.

ونقلت صحيفة “البيان” الإماراتية عن “يديعوت أحرونوت” قولها: “إن ليفني حظيت أثناء وجودها في مدينة طنجة المغربية للمشاركة في أعمال المؤتمر الدولي للتعاون الاقتصادي، باستقبال مهيب”.

وقالت الصحيفة: “إن السلطات المغربية خصصت طقم حراسة خاصا مكونا من 20 عنصرا وحارسة خاصة من النساء لحراسة الوزيرة الإسرائيلية السابقة، وأن تخصيص مرافقة خاصة تدعى نور، جاء لضمان توفير حماية لليفني في كل مكان، وبضمن ذلك في المرافق النسائية الحساسة”.

وكان عشرات الأشخاص تظاهروا مساء الخميس في طنجة احتجاجًا على وجود ليفني، وقد أدان المتظاهرون الذين قدرت الشرطة عددهم بـ 250، ومجموعة العمل الوطني لدعم فلسطين والعراق بأكثر من ألف، سياسة “إسرائيل” في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ووصفوا تسيبي ليفني بأنها قاتلة وإرهابية ارتكبت جرائم في غزة.

وردد المتظاهرون الذين رفعوا يافطات كتب عليها تسيبي ليفني ملاحقة بارتكاب جرائم حرب، “الموت لإسرائيل، لا لتطبيع العلاقات”.