بسم الله الرحمن الرحيم

العدل والإحسان

العيون

بلاغ

في إطار مسلسل الحصار المخزني على جماعة العدل والإحسان، قامت عناصر من المخابرات ( DST) بمدينة العيون صبيحة يوم الأربعاء 18 نونبر 2009 م بتهديد الأستاذ عبد الله أصيل أحد مسؤولي الجماعة بالمنطقة بإخلائه من منزله …، بعـد الإغراءات الفاشلة ومحاولات اتخاذه عميلا ومتجسسا على الجماعة، وكذا بعد محاولات فاشلة أيضا لفسخ عضويته بمكتب “جمعية النجاح” داخل مؤسسة عمله.

وإننا في جماعة العدل والإحسان بمدينة العيون نستنكر هذه التصرفات الجبانة واللامسؤولة لعناصر الجهاز المخزني التي لن تثني كل أعضاء الجماعة عن المضي في مسيرتهم الجهادية.

-وإنها لعقبة واقتحام حتى النصر-

العيون في 18/11/2009