قررت المحكمة الاستئنافية بورزازات الثلاثاء 17/11/2009 تأييد الحكم الابتدائي القاضي ببراءة 22 عضوا من جماعة العدل والإحسان كانوا قد توبعوا إثر اجتماعهم في رباط تربوي لحفظ القرآن الكريم في شهر مارس من العام 2008 بتهمتي عقد تجمع عمومي بدون ترخيص والانتماء إلى جماعة غير مرخص لها.

وبهذا الحكم تتأكد مرة أخرى قانونية الجماعة وتعسف المخزن المغربي في إجراءاته التحكمية ضد جماعة العدل والإحسان.